Text Box:

4

إلى أصدقاء مكتبة اليقظة العربية مع صافي المودة

 

في الرسائل الثلاثة الماضية حاولنا- قدر ما أوتينا من موضوعية- أن نجري عملية تقييم لما أنجزناه في المرحلة السابقة من خلال مفهوم الثقافة الذي يتبناه مجلس أمناء المكتبة , وهو : الثقافة بوصفها منظومة شاملة.

والحقيقة أن من يقرأ سجل الإنجازات في الرسالتين الثانية والثالثة سيلاحظ أن ما قدمناه أو شاركنا فيه داخل وخارج المكتبة لم يكن شاملا تماما برغم غزارة وتنوع ما قدمناه بالنسبة للفترة الزمنية، فالمسرح، والسينما، والرياضة والفنون التشكيلية- على سبيل المثال- لم تأخذ حظها من الاهتمام مثل مفردات الثقافة الأخرى.

حقيقة أخرى توقفنا أمامها أثناء عملية المراجعة وهي أننا نقدم أنشطتنا في دوائر مغلقة- بشكل عام- سواء في داخل المكتبة وإمارة رأس الخيمة، أو في خارج المكتبة والإماراة.

هاتان الحقيقتان كانتا ماثلتين أمام أعيننا ونحن نخطط لمرحلة جديدة من أنطلاقة أنشطة المكتبة الثقافية والتربوية والتي سنعرض بعضها في الأسطر التالية. ولكنا نود قبل ذلك أن نذكرالأصدقاء الحاليين -والمحتملين - أيضا أن كل هذه الأنشطة مطروحة أمامهم جميعا لأننا نود مشاركتهم ليس فقط بالتعليق عليها، ولكن بالإضافة، أو التعديل إذا لزم الأمر، وليكن ذلك من خلال الرؤية التي لا أظن أننا نختلف عليها، وهي أن الثقافة الآن لم تعد من الكماليات، بل من أهم اسس التنمية، كما جاء في البيانات الرسمية وكما طرحه كبار المسؤولين في الدولة في أكثر من لقاء وخاصة في الكلمة التي وجهها سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة إلى كتاب وأدباء الإمارات في مؤتمرهم العام وتحدث فيها عن الثقافة والمثقف والإلتزام، وأيضا في الاستراتيجية الثقافية التي طرحها معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان على المثقفين في لقائه الشهير في المركز الثقافي بعجمان وأكد فيها على أهمية أن تكون الثقافة للجميع وأن يتم تدريب أفراد المجتمع على تذوق الثقافة والفنون.

وللحقيقة فإن رئيسة مجلس أمناء المكتبة الشيخه مهره سالم القاسمي تحثنا دائما في اجتماعات الإدارة على مضاعفة الجهود و تنويعها لتصل أنشطة المكتبة الثقافية والتربوية لأكبر عدد ممكن من فئات المجتمع وخاصة فئة الشباب.

و في الرسالة القادمة إن شاء الله سنستعرض معا بعض تفاصيل خطة المكتبة الثقافية والتربوية في مرحلتها أو انطلاقتها الجديدة.

 

 

 

مدير المكتبة

زكريا احمد عيد

المستشار التربوي والثقافي

 

 

 

[F1] 

 


 [F1]