Text Box:

11

إلى أصدقاء مكتبة اليقظة العربية مع صافي المودة

 

 

النادي التربوي

 

لم تكن شؤون وشجون التربية والتعليم غائبة عن أنشطة مكتبة اليقظة العربية منذ أنطلاقتها الأولى في تسعينيات القرن الماضي، فقد قدمت العديد من المحاضرات والندوات والدورات ذات العلاقة الوثيقة بالتعليم وأيضا بالتربية بمعناها الواسع الذي يشمل المعلمين والطلبة، بل والأسرة بوصفها اللبنة الأولى، أو الأساس الأهم في بناء المجتمع الفاضل والمنتج والمبدع السعيد الذي نسعى إلى تحقيقه.

وهذه نظرة سريعة على بعض ما قدمته مكتبة اليقظة العربية في الفترة الماضية:

تدريس مهارات التفكير في المنهج بطريقة باير

كيف تكون معلم مهني .... كيف تكونين معلمة مهنية؟

أنماط التعلم لدى الطلبة

رعاية الفائقين والموهوبين

استراتيجية التعلم بالحب

إضطرابات النطق والكلام

كيفية التواصل مع أطفال التوحد

علم طفلك كيف يفكر

كيف أحتفلت الدول الأخرى باليوم العالمي للمعلم؟!

الأسرة الذكية

علم نفسك كيف تفكر

Text Box:  وإذا أضفنا إلى هذا كله ما قدمته الأستاذه مهره سالم القاسمي رئيسة مجلس أمناء المكتبة في مجالي التعليم والتربية من خلال كتبها (دور التنشئة الاجتماعية في تشكيل السلوك السوي للأبناء) و (تطور نمو الأبناء ومتطلبات المراحل) و (إنحراف الأحداث .. مشكلة تؤرق المجتمع العربي)، ندرك إلى أي مدى كان الهاجس التربوي حاضراً دائما في تفكير مكتبة اليقظة العربية وأنشطتها التربوية.

Text Box:  والحقيقة ان العاملين في مكتبة اليقظة العربية يفخرون بما قدموه من أنشطة سواء في المجال التربوي أو في المجالات الثقافية الأخرى ولكن طموحهم جميعاً لا يقف عند حد ، وكما جاء في أحدى الرسائل السابقة فإن المكتبة الناجحة لا تنام ولا تتوقف حتى لإلتقاط الأنفاس ، بل وتسعى دائما للتطوير وإضافة كل ما هو جديد ومفيد ، ولذلك سنطلق في هذه المرحلة الجديدة من تطوير المكتبة النادي التربوي ليكون مظلة جامعة لكل ما يمكن أن يهم ويفيد المدير والمعلم والطالب وولي الأمر أيضا ، وخاصة في هذه المرحلة من تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة حيث أصبح للتعليم أهمية قصوى بإعتباره الوسيلة المثلى للفرد والجماعة للوصول إلى المجتمع الفاضل السعيد الذي نحلم به جميعاً.

و طبقا للسياسة الجديدة لمكتبة اليقظة العربية ، فإن أنشطة النادى التربوى لن تكون حبيسة مبنى المكتبة، بل ستنطلق من خلال جميع وسائل التواصل الإجتماعى لتكون متاحة أمام التربويين المتخصصين و غيرهم من المهتمين بالشأن التربوى خارج الإمارات أيضا.

 

 

مدير المكتبة

زكريا احمد عيد

المستشار التربوي والثقافي