اعرف وطنك أيها العربي

 

 

 

 

 

دعوة للمساهمة في إغناء صفحات "اعرف وطنك أيها العربي"

 

       ستشـرق الشمس لا تجزع لغيبتها    ويبزغ الفجـر فوق السهل والنجد

       وترجع  القدس تزهو في مآذنها      وعـد الإله الكريـم المنعم الصمد

   

       إعداد : مهرة سالم القاسمي

 

لا شك أن الكثير منا نحن العرب يعلم كم حبانا الخالق جل وعلا به من نعم، فالقرآن الكريم نزل بلغتنا وفي أرضنا، والرسول صلى الله عليه وسلم، أرسل الى العالمين وهو من جلدتنا، ولكن ماذا يعني كل ذلك، هل هو مدعاة إلى التعالي على الآخرين؟ نعم نحن يحق لنا أن نفخر ونتباهى بهذه النعم ولكن حاشانا أن نتعالى على غيرنا وهو القائل، في محكم كتابه، عز وجل :

"يا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقنَاكُم مّن ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَأكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُواْ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عَندَ اللَّهِ أَتْقَـاكُمْ (الحجرات:13)

ويقول نبينا الكريم صلى الله علية وسلم "لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى". إذن هو العمل الذي يميزنا عن غيرنا وما نزول الوحي في الأرض العربية وبلسان عربي ونبي عربي إلا أمانة في أعناق العرب قبل غيرهم وعليهم أن يصونوا هذه الأمانة وما سقوط مسرى الرسول وعاصمة الرشيد في أيدي الغاصبين إلا إخلالا منا نحن العرب بهذه الأمانة ولن تعود إلا إذا أصلحنا الخلل وحتما سيتم الإصلاح. ولكن إذا تأمل المسلم عموما والعرب خصوصا لماذا خص الله العرب دون غيرهم بهذه النعم؟ سنجد أن المنطقة العربية تملك مقومات إذا ما استغلت استغلالا حكيما ستكون، بطاقاتها البشرية والمادية وموقعها الجغرافي، قوة لا يستهان بها لعز الإسلام والمسلمين في كل مكان كما كانت يوما نقطة إشعاع للعالم كله.

وانطلاقا من أهدافنا الرامية للنهوض بهذا الوطن حري بنا أن نلقي الضوء على مقومات وحدته كي نساهم في تعزيزها وتشخيص المشكلات التي تعوق تقدمه لنعمل على تذليلها. وإذا ما استقرأنا التاريخ سنجد أن داءنا هو تفرقنا وإذا ما تفحصنا المعطيات لوجدنا أن دواءنا هو وحدة هدفنا! ويد الله مع الجماعة.

من خلال موقعنا هذا، وبين كل فترة وأخرى، نسلط الضوء على بقعة من الأرض العربية،  دولة ... مدينة ... معلم من معالمها ... أو حتى قضية من قضاياها... إلخ.. آملين أن يشاركنا في هذا الجهد ومن خلال هذا الموقع، إخواننا الناطقون بلسان الضاد، تجسيدا للعمل العربي الجمعي، مع الاحتفاظ بحقنا أن نلغي ما من شأنه أن يضر بالموقع.

لذا نرجو من المساهمين تجنب النقد اللاذع لأشخاص بعينهم قد تكون لهم أدوار سلبية تضر بالوطن، وكذلك الشتائم التي لن تفيد بقدر ما تضرّ واستبدالها بنصائح منطقية مع تسليط الضوء على ما يشابه الأفعال الضارة بدون أن نذكر مسببيها. راجين أن تتحقق لأبناء أمتنا العربية اليقظة ويزداد الوعي والانتماء ليكون دافعا قويا للبناء.

والله ولي التوفيق

 

 

   معلومات مفيدة:

- لبنان: مناظر ساحرة (سلايد) من جيزيل أشرم  (Gisele Ashram)

- ماذا تعرف عن المسجد الأقصى؟  (سلايد)

- جامعة الدول العربية.. المبادئ والأهداف    (المعرفة)

- جامعة الدول العربية.. التأسيس والأعضاء  (كنانة)

- جمهورية جزر القمر الاتحادية الإسلامية    (مهرة سالم القاسمي)

 

 

أعلام الدول العربية

المملكة العربية السعودية

جمهورية مصر العربية

مملكة البحرين

سلطة عمان

الإمارات العربية المتحده

الكويت

قـطـر

الـعـراق

الأردن

تـونـس

جـيـبـوتـي

السـودان

سوريـا

الصومـال

لبنـان

ليبـيا

المغـرب

موريتانيـا

اليمـن

الجزائر

فلسطين

جزرالقمر